لقطة عامة لملعب كامب نو الخاص بنادي برشلونة - 13 مارس 2019 - REUTERS

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

تسريبات جديدة تورط برشلونة أكثر في قضية "نيغريرا"

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي-
Resize text

أوضحت وثائق جديدة، سربها موقع "فوتبول ليكس" واطلع عليها موقع "INFOLIBRE"، بالتفصيل، جميع المدفوعات من برشلونة إلى نائب رئيس لجنة الحكام السابق خوسيه ماريا إنريكيز نيغريرا، والعمولات التي حصل عليها جوزيب كونتريراس، المسؤول السابق في برشلونة الذي توفي في ديسمبر الماضي.

ويحقق مكتب المدعي العام في المدفوعات التي دفعها برشلونة، من 2016 إلى 2018، إلى نيغريرا لأنه يشتبه في عدم وجود اعتبارات حقيقية وراءها.

لكن النادي بدأ في عام 2001 بدفع أموال للحكم السابق للحصول على المشورة الفنية، التي لم تجد مصلحة الضرائب ولا المدعي العام دليلاً عليها في الوقت الحالي.

ودفع برشلونة لإنريكيز نيغريرا عن طريق إصدار فاتورة لشركتين تابعتين للحكم السابق، "Nidsal SCP" و"Dasnil 95 SL"، اللتين لديهما ذات الاسم لكن بعكس الأحرف. لكن مدفوعات النادي لخافيير إنريكيز روميرو، نجل الحكم السابق، من خلال شركة ثالثة "Soccercam SL"، هي أيضاً محور التحقيق.

ويؤكد مكتب المدعي العام أيضاً أن المدفوعات للابن تمت من خلال شركة "Tresep 2014 SL"، وهي مرتبطة بجوزيب كونتريراس، بصفته وسيطاً، وفرض كونتريراس عمولات تصل إلى 50% من المبالغ المدفوعة إلى خافيير إنريكيز.

وكتب " "INFOLIBRE" أن "آلاف الوثائق من "فوتبول ليكس"، والتحقيق الذي كشف أقذر وجه لكرة القدم، من عمليات الاحتيال الضريبي التي أدين بها كريستيانو رونالدو وجوزيه مورينيو وصولاً إلى ليونيل ميسي، توضح أيضاً جميع المدفوعات التي دفعها برشلونة إلى إنريكيز نيغريرا، وكذلك إلى كونتريراس".

وتظهر أسماء الشركات الثلاث في قائمة موردي النادي، والمدفوعات المخصصة لها تم وضعها في ميزانية كل موسم.

في نوفمبر 2016، أمر المدير التنفيذي للنادي، أوسكار غراو، بإيقاف دفع فاتورة لشركة "Tresep 2014"، حتى تحدث مع ألبرت سولير، مدير الرياضات الاحترافية آنذاك. بعد أيام قليلة، قام المدير المالي بانتشو شرودر، بطلب من المدير التنفيذي، بالسؤال عن تاريخ مدفوعات النادي لجميع الشركات الثلاث (Nisdal-Dasnil-Tresep) في نفس الوقت.

في الجدول الذي تم إرساله إلى المدير المالي بعد فترة وجيزة، تظهر قائمة بجميع المدفوعات التي تم سدادها لشركات نيغريرا من 2001 إلى 2017، حسب الأشهر والمواسم، من دون الضريبة على القيمة المضافة ومعها أيضاً.

ويُظهر جدول آخر، المدفوعات إلى "Tresep" منذ عام 2014 (تاريخ تأسيس الشركة) حتى عام 2017.

تم إنشاء شركة "Dasnil 95" في عام 1995 وتمت من خلالها الدفعة الأولى التي تلقاها نيغريرو من برشلونة، والتي كانت بقيمة 135 ألفاً و227.74 يورو، دون احتساب الضريبة (21%)، وفي المواسم الثلاثة التالية، لم يقم النادي بإصدار فاتورة بـ"أي شيء"، كما تم التسجيل في الجدول.

بعبارة أخرى، تمت الدفعة الأولى لإنريكيز نيغريرا في عهد الرئيس جوان غاسبارت، والذي لم يستمر في الدفع للحكم السابق.

في 2003 شغل جوان لابورتا منصب الرئيس، ولم يتم الدفع لنيغريرو حتى موسم 2005-2006، عندما بدأت شركة "Nilsad" في تحصيل الأموال.

ترأس لابورتا النادي حتى عام 2010، في ذلك العام خلفه ساندرو روسيل حتى عام 2014، وهو العام الذي وصل فيه جوزيب ماريا بارتوميو إلى منصب الرئاسة واستمر حتى 2020.

وواصل نيغريرو تسلم الفواتير من برشلونة عبر "Nilsad" حتى موسم 2015-2016، عندما عاد لاستخدام شركة "Dasnil 95" لهذا الغرض. وفي 11 يناير 2016، أبلغ مسؤول الخزانة آنذاك، مانيل مانغادو، المدير المالي بالتغيير.

دفع ما يقرب من 730 ألف يورو في 2013

وصل مجموع عائدات "Nilsad" بين موسمي 2005-2006 و2014-2015 إلى 4.37 مليون يورو.

في موسم 2015-2016، دفع برشلونة فاتورة بقيمة 521 ألفاً و613 يورو مناصفة بين "Nisdal" و"Dasnil 95"، وفي موسم 2016-2017، تلقت "Dasnil 95" مبلغ 157.528 ألف يورو، وإذا تمت إضافة 21% ضريبة القيمة المضافة إلى هذه الأرقام، فإن المبلغ الإجمالي الذي استلمه إنريكيز نيغريرا يبلغ 6.2 مليون يورو منذ عام 2001، بدون احتساب موسم 2017-2018، عندما غادر الحكم السابق منصب نائب رئيس لجنة الحكام، وتوقف النادي عن الدفع له للحصول على مشورته الفنية.

لذلك، وفقاً لحسابات النادي التي سربها موقع "فوتبول ليكس"، بدأ نيغريرو في تحصيل مبالغ تقل عن 200 ألف يورو في عامي 2001 و2005، لكن رسومه زادت بمرور الوقت، لتصل تقريباً إلى 729 ألف يورو في موسم 2013-2014.

منذ موسم 2009-2010 كان المدفوعات دائماً فوق النصف مليون يورو، وكانت تتراوح عادة بين 40 ألفاً و50 ألف يورو شهرياً، باستثناء تلك التي كانت تدفع في نهاية الموسم في شهر يونيو، عندما يتضاعف هذا المبلغ أو يصل إلى 3 أضعاف، ليصل إلى 125 ألفاً أو 145 ألف يورو، وتم دفع هذه المدفوعات الكبيرة أيضاً في فواتير شهر ديسمبر في بعض السنوات.

في ملاحظات جدول حسابات النادي، تظهر الخدمات التي تم دفع هذه المدفوعات من أجلها على أنها "نصيحة فيديو فنية".

وتظهر الحسابات دفع مبلغ 100 ألف و569.15 يورو في شهر يونيو 2015، ويربط النادي المبلغ بـ"تسجيل مباريات الفرق الإسبانية في المسابقات الأوروبية"، وتم تسجيله في السجلات بمبلغ 83.115 ألف يورو زائد الضريبة.

10 دفعات في أقل من عامين

في جدول الحسابات، حيث يجمع برشلونة المدفوعات لشركة "Tresep 2014"، التابعة للراحل كونتريراس، تم تسجيل 10 مدفوعات بين يناير 2015 ونوفمبر 2016، بمبلغ إجمالي قدره 394 ألفاً و460 يورو، بما في ذلك ضريبة القيمة المضافة.

لكن الفواتير لم تكن شهرية، وكانت تصدر عادة كل شهرين، وتكون قيمتها 29.040 ألف يورو مشمولة ضريبة القيمة المضافة، ولكن هناك أيضاً فواتير تصل إلى 65.340 ألف يورو، كما يظهر في حسابات شهر يونيو 2016، والتفسير الذي يظهر فيها غامض تماماً: "في مقابل خدمات تعليمية رياضية متنوعة"، مع إصدار "تقارير عن مشاركة مختلف الجهات الفاعلة في المسابقات الرياضية المختلفة ورصد الجوانب التي قد تكون ذات أهمية في المستقبل في المجال التربوي الرياضي المذكور".

مبالغ هذه الفواتير تتعارض مع البنود المذكورة في البداية في ميزانيات النادي، ففي موسم 2016-2017، كان من المتوقع دفع 12 ألف يورو شهرياً إلى شركة "Tresep 2014"، أي ما مجموعه 144 ألف يورو طوال الموسم.