loading

الرياضة وكرة قدم

ريال مدريد يقتنص آخر بطاقات نصف نهائي كأس إسبانيا من الأتلتي

دفع أتلتيكو مدريد ثمن فشله في الحفاظ على تقدمه بهدف دون رد أمام ريال مدريد بخسارة مباراة ربع نهائي كأس ملك إسبانيا بثلاثة أهداف، في ساعة متأخرة من مساء يوم الخميس 26 يناير، من اللقاء الذي استضافه ملعب سانتياجو برنابيو. وتلقت شباك الأتلتي هدف قاتل في آخر 10 دقائق من البديل رودريجو ليضطر لخوض أشواط إضافية نجح خلالهم ريال مدريد في إضافة هدفين حملا توقيع كريم بنزيما وفينسيوس جونيور، ليرافق الملكي كل من برشلونة وبلباو وأوساسونا الذين سبقوه إلى المربع الذهبي في الساعات القليلة الماضية. افتتح أتلتيكو مدريد النتيجة عند الدقيقة 19 بتسديدة من داخل المنطقة لمهاجم الريال الأسبق "ألفارو موراتا" بعد سلسلة من التمريرات الرائعة بين لاعبي الوسط. وتحرك ألفارو موراتا بذكاء من خلف المدافعين ليضرب مصيدة التسلل لحظة تلقيه تمريرة بينية طولية من الأرجنتيني ناهويل مولينا لينفرد ويسدد في زاوية صعبة على الحارس تيبو كورتوا. وشهدت الدقيقة 39 تعرض الظهير الأيسر الفرنسي فيرلان ميندي لإصابة ليضطر الجهاز الفني للريال لإخراجه للدفع بلاعب الوسط داني سيبايوس. مع انطلاقة الشوط الثاني، تدخل دييجو سيميوني بإجراء أول تغيير في صفوف أتلتيكو مدريد بسحب ألفارو موراتا وإشراك لاعب الوسط البلجيكي أكسيل فيتسيل لتتحول طريقة لعب فريقه إلى 4-5-1 بتبادل أنطوان جريزمان وأنخل كوريا لدور المهاجم الوهمي. ورد أنشيلوتي بإجراء تغييرين هجوميين بنزول رودريجو جوس وماركو أسينسيو بدلاً من ثنائي الوسط فيدي فالفيردي وتوني كروس في الدقيقتين 69 و74. وحاول سيميوني قتل المباراة بالهدف الثاني حين قرر الاستعانة بالوافد الجديد خلال الميركاتو الشتوي 2023 "ممفيس ديباي" بدلاً من أنخل كوريا في الدقيقة 74، بالاضافة إلى الجناح البلجيكي يانيك كاراسكو بدلاً من توماس ليمار. لكن تغييرات أنشيلوتي كان لها رأي آخر، حيث نجح فريقه في تسجيل هدف التعديل بفضلها عند الدقيقة 79 بعد استعراض فردي استثنائي من البرازيلي رودريجو جوس. تسلم رودريجو جوس كرة من لوكا مودريتش في منتصف ملعب الأتلتي، انطلق بها بسرعته العالية نحو المرمى، وفي الطريق تغلب على 3 لاعبين بمهارة فردية يُحسد عليها، وقبل مراوغة اللاعب الرابع داخل صندوق العمليات أطلق تسديدة مفاجئة بوجه القدم على أقصى يمين الحارس أوبلاك الذي لم يستطع التعامل معها. وشعر سيميوني بالخطر على ورقة العبور للدور نصف النهائي، فقرر الدفع بثنائي الوسط الدفاعي جيوفري كوندوبيا وشاؤول نيجويز في الدقيقة 83 بدلاً من رودريجو دي باول وكوكي، ليحول المباراة لأشواط إضافية. وفي بداية الشوط الإضافي، ترك الفرنسي أنطوان جريزمان مكانه للاعب الإسباني بابلو باريوس، وبعد تسع دقائق طُرد المدافع المونتينيجري "سافيتش" بعد تحصله على البطاقة الصفراء الثانية. ولم يحتمل دفاع أتلتيكو مدريد ضغط ريال مدريد بعد طرد سافيتش، لتستقبل شباك يان أوبلاك الهدف الثاني في الدقيقة 104 بمتابعة رائعة من الفرنسي كريم بنزيما لكرة عرضية أرسلها البديل "ماركو أسينسيو" من الجهة اليمنى داخل المنطقة. وفشل فينسيوس في تحويل الكرة العرضية الأرضية التي مررها ماركو أسينسيو بلمسة واحدة من مسافة 10 ياردات فقط، ليلمسها لمسة بسيطة لتتهادى أمام بنزيمة الذي سددها على الفور في الزاوية اليمنى لمرمى الأتلتي. وفي الوقت المحتسب بدل من ضائع للشوط الإضافي الثاني، عوض فينسيوس جونيور فشله في استغلال الفرص التي أُتيحت له، بتسجيل الهدف الثالث للريال بعد تمريرة من البديل داني سيبايوس.

date
أظهر المزيدأظهر المزيدأظهر المزيد