loading

كأس فرنسا

كأس فرنسا

حالة طوارئ في سان جيرمان قبل مواجهة بايرن بسبب تواضع الأداء

يعيش نادي باريس سان جيرمان الفرنسي حالة من الطوارئ في الفترة الحالية، بسبب تواضع نتائجه،وآخرها الإقصاء من مسابقة كأس فرنسا على يد الغريم التقليدي أولمبيك مارسيليا. وودع الباريسيون منافسات الكأس من دور 16، بعد الهزيمة أمام ممثل الجنوب الفرنسي 2-1، في المباراة التي جمعتهما مساء الأربعاء، على أرضية ملعب "فيلودروم". وظهر رفاق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بنواقص كبيرة خلال العام الجديد، الذي مُني خلاله الفريق بثلاث هزائم، ما يعني أن سان جيرمان في حاجة ماسة إلى تصحيح المسار قبل القمة المنتظرة أمام بايرن ميونيخ في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، الثلاثاء المقبل، على ملعب حديقة الأمراء. وظهر البرازيلي نيمار بمستوى متواضع في المباراة الأخيرة أمام مارسيليا، في الوقت الذي يقدم فيه ليونيل ميسي عروضاً جيدة، غير أن ذلك لن يكون كافياً أمام عملاق "البوندسليغا". وقام كريستوف غالتييه مدرب باريس سان جيرمان، بإعادة تشكيل فريقه في غياب النجم كيليان مبابي بداعي الإصابة، ولم يظهر بعد أنه يستطيع وضع المهاجمين في أفضل المراكز، في وقت أعاد بايرن اكتشاف مستواه، وسجل 8 أهداف في آخر مباراتين ضمن منافسات الدوري الألماني. ويُعاني الدفاع الباريسي من مشاكل كبيرة، إذ يفتقد سيرخيو راموس، الذي سجل هدف التعادل أمام مارسيليا، للسرعة في العودة إلى الأدوار الدفاعية ما يضع زمليه في خط الدفاع البرازيلي ماركينيوس في ورطة. وقال المدافع البرازيلي: "نحن بحاجة إلى إغلاق أفواهنا والعمل". من جهته قال الحارس جيانلويجي دوناروما، الثلاثاء الماضي: "نشعر بخيبة أمل ونحن غاضبون".

date