لاعبو نابولي بعد فوزهم على يوفنتوس في الدوري الإيطالي - 14 يناير 2023 - Twitter/@sscnapoli

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

نابولي... سياسات تعاقد ذكية تنعكس موسماً استثنائياً

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي-
Resize text

أداء استثنائي يقدّمه نابولي هذا الموسم، في إيطاليا وأوروبا، بقيادة المدرب لوتشيانو سباليتي. وبدأ الحلم يقترب بالتتويج بلقب الدوري، الغائب عن خزائن النادي منذ عام 1990، خصوصاً مع ابتعاد الفريق بتسع نقاط في الصدارة.

نادي جنوب إيطاليا لم يتكبّد الهزيمة سوى مرة واحدة في الدوري، أمام إنترناسيونالي ميلانو، خلال 18 مباراة خاضها. وآخر مبارياته كانت دليلاً واضحاً على تفوّقه الكبير على منافسيه المحليين، إذ فاز بكل أريحية على ضيفه يوفنتوس 5-1 الجمعة الماضي، ليُكبّد فريق "السيدة العجوز" خسارته الأولى محلياً منذ أكتوبر الماضي.

أجرى نابولي تعديلات كثيرة في صفوفه مع بداية الموسم، ويُحسب له ذكاؤه في استقدام مواهب في سوق الانتقالات الصيفي، بمعزل عن الأسماء اللامعة.

فعلى سبيل المثال، تخلّى عن نجمه في قلب الدفاع كاليدو كوليبالي لتشيلسي الإنجليزي في مقابل 38 مليون يورو، وعوضّه بالمدافع الكوري الجنوبي مين جاي كيم، الآتي من فنربخشة التركي، في مقابل 20 مليون يورو فقط.

وعلى صعيد خط الوسط، يُسجّل للنادي ضمّه الموهبة الجورجية الشابة خفيتشا كفاراتسخيليا من النادي المحلي دينامو باتومي، في مقابل 10 ملايين يورو فقط، ليبرهن الجناح الأيسر البالغ 21 عاماً أنه أحد أبرز نجوم الكالتشيو في الموسم الحالي، بعد تسجيله 7 أهداف وصناعته لـ7 أخرى.

وفي خط الهجوم ثمة تألق واضح لأحد محاربيه القدامى، المتمثل بالنيجيري فيكتور أوسيمن الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوري بـ12هدفاً.

النجاح المحلي لنابولي امتد إلى المنافسات الأوروبية أيضاً، إذ تمكّن النادي الإيطالي من تصدّر مجموعته في دوري أبطال أوروبا، على حساب أندية عريقة هي ليفربول الإنجليزي وأياكس أمستردام الهولندي ورينجرز الاسكتلندي. وسيواجه في ثمن النهائي أينتراخت فرانكفورت، الذي يحتلّ المركز الرابع في الدوري الألماني. ويُعتبر نابولي مرشحاً فوق العادة لتجاوز منافسه والذهاب بعيداً في المسابقة.

نابولي على موعد بعد يومين مع تحدٍ جديد، يتمثل في لقاء كريمونيزي بثمن نهائي كأس إيطاليا على استاد دييغو أراماندو مارادونا. ونظراً إلى الفارق الضخم في مستوى الطرفين، يُرجّح أن يحقق متصدر الدوري فوزاً سهلاً على متذيل الترتيب، ليواجه روما في ربع النهائي، وكي يبقى حلم التتويج بالثلاثية قائماً حتى إشعار آخر.