بيليه يحتفل بعيد ميلاد والدته الـ 100 قبل شهر من وفاته عن عمر ناهز ال82 عامًا - brazilian media

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

مفاجأة..والدة بيليه لا تُدرك وفاة ابنها حتى الآن

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي -
Resize text

كشفت عائلة بيليه أن والدته البالغة من العمر 100 سنة لا تعلم خبر وفاة اأسطورة كرة القدم حتى الآن، نظرًا لعدم إدراكها ما يحدث حولها من أحداث بسبب مرض ألزهايمر.

وتوفى بيليه عن عمر ناهز الـ 82 عامًا يوم الخميس الماضي الموافق 29 ديسمبر 2022، بعد صراع طويل مع سرطان القولون، ليُسدل الستار على حياة رجل ترك خلفه ذكريات لا تُنسى للشعب البرازيلي ولعشاق كرة القدم حول العالم.

لكن والدة بيليه "سليست" ليست على علم بعد بما جرى في مستشفى ألبرت أينيشتاين التي شهدت الساعات الأخيرة لنجلها في الحياة، فلم تُدرك بعد خبر الوفاة، حسب ما أكدته ابنتها وشقيقة بيليه "ماريا لوسيا دو ناسيمنتو" لوسائل الإعلام المحلية.

وتعتني ماريا لوسيا بوالدتها التي بلغت عامها الـ 100 في نفس الأسبوع الذي شهد دخول بيليه للمستشفى لتلقي العلاج بعد تدهور حالته الصحية بسبب سرطان القولون والفشل الكلوي المفاجيء الذي تعرض له.

وترفض شقيقة بيليه الإصرار على اخبار والدتها أن ابنها الشهير خسر معركته مع السرطان، وقالت لوسائل إعلام برازيلية مشيرة لمرضها بألزهايمر: "أتحدث مع أمي، لكنها لا تعرف الوضع، إنها في عالمها الخاص".

وأضافت "تفتح عينيها عندما أذكر اسم بيليه أمامها، وتقول: سنصلي من أجله، لكنها لا تدرك حقًا ما أقوله لها".

واحتفل بيليه بعيد ميلاد والدته الـ 100 الشهر الماضي، وحرص على تدوين هذه اللحظة الخاصة عبر حسابه الرسمي بموقع إنستجرام للتواصل الاجتماعي.

وكتب بيليه تدوينة مصحوبة بصورة يُعانق فيها والدته المُعمرة، قال فيها "نحتفل اليوم بمرور 100 سنة على حياة سيليست. منذ صغرها علمتني الحب والسلام".

وأضاف بيليه في آخر كلماته في الحياة "لديّ أكثر من 100 سبب لأكون ممتنًا لكوني ابنها، أود أن أشارككم هذه الصورة بعاطفة كبيرة للاحتفال بهذا اليوم، شكرًا لكِ على كل يوم بجانبي".

ويقع منزل أم بيليه على الطريق الذي خطط له منظمو الجنازة المقرر لها يوم غد الاثنين، قبل دفنه في أطول مقبرة في العالم.

بيليه في أكبر مقبرة حول العالم

من المقرر أن يُدفن بيليه في مقبرة من 14 طابقًا في وسط مدينة سانتوس باليوم الأخير من الحداد الذي أعلنته البرازيل.

وسيتم نقل جثمان بيليه من مستشفى ألبرت أينشتاين بمدينة ساو باولو حيث توفى، إلى ملعب فيلا بيلميرو في مدينة سانتوس، حيث سيتمكن الجمهور من إلقاء النظرة الأخيرة عليه وتقديم احترامهم النهائي له.

وسيبقى جثمان بيليه في خط الوسط لمدة 24 ساعة قبل أن يتم اصطحابه في شوارع مدينته للتوقف لفترة وجيزة خارج منزل والدته، وفقًا لوسائل إعلام برازيلية.

وسيتم نقل بيليه بعدها إلى مثواه الأخير في مقبرة Memorial Necropolis Ecumenica التي دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأطول مقبرة في العالم.