هالاند يسجل ثنائية للسيتي أمام ليدز يونايتد في الدوري الإنجليزي - AFP

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

مانشستر سيتي سيتي يُسقط ليدز في ملعبه ويواصل مُطاردة أرسنال

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي -
Resize text

سقط ليدز يونايتد على ملعبه أيلاند روود أمام مانشستر سيتي بنتيجة 1/3 في ختام مباريات الجولة الـ 17 من الدوري الإنجليزي الممتاز، مساء اليوم الاربعاء.

وواصل مانشستر سيتي بهذه النتيجة مُطاردة أرسنال على صدارة جدول ترتيب البريميرليج، رافعًا رصيده لـ 35 نقطة في المركز الثاني بفارق 5 نقاط عن المدفعجية.

انتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم مان سيتي بهدف نظيف أحرزه لاعب الوسط الدولي الإسباني "رودري" من هجمة مرتدة نموذجية قادها البلجيكي كيفين دي بروينه من الجهة اليسرى للملعب.

وانطلق دي بروينه بأقصى سرعة قبل أن يُمرر كرة بينية مُتقنة نحو الجزائري رياض محرز الذي سدد بلمسة واحدة بباطن القدم، ليتصدى الحارس وترتد إلى رودري الذي تابعها في المرمى.

مع بداية الشوط الثاني، سقط دفاع ليدز يونايتد في هفوة ساذجة للغاية، استفاد منها جاك جريليش ليصنع الهدف الثاني الذي تكفل بتسجيله هداف الدوري "إيرلينج هالاند" في الدقيقة 51.

وخطف جريليش الكرة في من المدافع في وسط ملعب ليدز يونايتد وانطلق بها بسرعته القياسية ليمرر بقدمه اليمنى عرضية مُتقنة أمام هالاند الذي أودعها في الشباك بكل أريحية.

وقتل هالاند المباراة تمامًا على أصحاب الضيافة بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 64 بعد تلقيه تمريرة حاسمة جديدة من جاك جريليش.

ورفع هالاند رصيد أهدافه لـ 20 في 14 مباراة، ليصبح أول لاعب في تاريخ المسابقة يتمكن من الوصول إلى هذا الكم من الأهداف خلال الجولات الـ 20 الأولى من الموسم.

ومن المنتظر حصول هالاند على جائزة خاصة من رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة بصفته أول لاعب في النسخة الحالية من الموسم الذي يصل إلى الهدف الـ 20 قبل الجميع.

وقرر المدير الفني الأميركي لنادي ليدز يونايتد "مارش" إجراء عدة تغييرات بعد تلقي الهدف الثالث، فقام بإشراك كليخ وآيلينج وجيلهاردت ويورينتي.

ونجح ليدز في تسجيل هدف حفظ ماء الوجه عند الدقيقة 73 برأسية مُتقنة للاعب "بسكال سترويك" بعد تلقيه تمريرة عرضية من ركنية نفذها سام جرينوود من الجهة اليمنى لمرمى السيتي.

وكاد مانشستر سيتي ينجح في إضافة الهدف الرابع في أكثر من مناسبة، الأولى بإنفراد صريح أضاعه هالاند بغرابة بعدما تصدى الحارس لتسديدته، والثانية بتسديدة طائشة من داخل المنطقة للمدافع جون ستوتنز بعد متابعة كرة حائرة قطعت من زميله أكي الذي فشل في تحويل كرة عرضية من ركنية بشكل صحيح.