كريستيانو رونالدو (يسار) ووكيل أعماله السابق خورخي مينديز - TWITTER/@Joshua_Ubeku

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

لماذا قطع رونالدو علاقته بوكيل أعماله التاريخي؟

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي-
Resize text

أوردت صحيفة "إلموندو" الإسبانية أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قطع علاقته بوكيل أعماله خورخي مينديز أواخر عام 2022، بعد فشل الأخير في تأمين انتقاله إلى بايرن ميونيخ أو تشيلسي الصيف الماضي.

وأضافت أن إدارتَي الناديَين، الألماني والإنجليزي، كانتا مستعدتين لبحث الأمر، نظراً إلى العوائد المالية التي يؤمّنها رونالدو. واستدركت أن غياب اللاعب عن الموسم التحضيري لمانشستر يونايتد في الصيف بدّل المشهد تماماً، وأبلغ الناديان مينديز أنهما غير مهتمين بالصفقة.

وقبل وقت وجيز من مشاركته مع منتخب البرتغال في كأس العالم 2022، نفذ كريستيانو تهديده وقطع علاقته بوكيل أعماله، منهياً أيضاً علاقة أبوية وعائلية وحتى تجارية بينهما.

ونقلت الصحيفة عن والدة رونالدو، دولوريس أفيرو، قولها يوماً بشأن مينديز: "لن أتمكّن أبداً من شكر خورخي على كل ما فعله لعائلتي. كان صديقاً وبات أكثر من ذلك، جزءاً من عائلتي".

وأشارت الصحيفة إلى قرارات كثيرة اتخذها كريستيانو، لم تُعجب مينديز، بما في ذلك رحيله عن ريال مدريد عام 2018، علماً أن اللاعب أنهى عقده بالتراضي مع مانشستر يونايتد في نوفمبر الماضي، بعدما شنّ هجوماً عنيفاً على النادي ومسؤوليه.

وبات رونالدو يستمع أكثر إلى شريكته جورجينا رودريغيز، ومساعدين له، قبل اتخاذه قرارات. وكذلك إلى مدير أعماله وصديقه المقرّب ريكاردو ريجوفي، الذي تفاوض على عقده مع نادي "النصر" السعودي.