لاعب التنس الأسترالي نيك كيريوس - REUTERS

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

كيريوس "محطم" بعد انسحابه من بطولة أستراليا إثر إصابته

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
ملبورن-
Resize text

فاجأ نيك كيريوس بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، بانسحابه بسبب إصابة في ركبته الاثنين، لتنتهي آمال أستراليا في التتويج بفردي الرجال للمرة الأولى منذ 47 عاماً.

وقال اللاعب الأسترالي البالغ 27 عاماً، وصيف بطل ويمبلدون العام الماضي والذي بلغ دور الثمانية في بطولة أميركا المفتوحة العام الماضي، إنه "محطم" لاضطراره إلى الانسحاب.

وأضاف: "بالتأكيد أشعر بخيبة كبيرة جداً، هذه واحدة من أهم البطولات في مسيرتي، لم يكن الأمر سهلاً إطلاقاً. هذا التوقيت سيء، ولكن هذه الحياة كما تعلمون. الإصابات جزء من الرياضة. أشعر بأنني محطم. المشاركة في مثل هذه البطولات باعتبارك أحد المرشحين للفوز باللقب، هو أمر رائع".

وتابع: "ليس لدي أي شك في أنني سأعود بكامل قوتي".

وأشار كيريوس إلى أنه منح نفسه كل فرصة للمنافسة، لكن تدريبه مع شريكه في الزوجي ومواطنه تاناسي كوكيناكيس الاثنين أقنعه بالانسحاب، الذي يعني أيضاً أن كيريوس وكوكيناكيس لن يتمكّنا من الدفاع عن لقبهما في زوجي الرجال، بعد فوزهما في ملبورن بارك العام الماضي.

وغاب كيريوس عن المشاركة مع فريق بلاده في بطولة كأس يونايتد للفرق المختلطة في بداية الموسم، وكذلك بطولته الإعدادية الوحيدة قبل بطولة أستراليا المفتوحة في أديليد.

وقال المدرب ويل ماهر إن كيريوس كان منزعجاً من تمزّق طفيف في الغضروف المفصلي للركبة لأسبوعين، معتبراً أن الانسحاب من البطولة كان قراراً ملائماً.

ويعتقد ماهر بأن كيريوس سيتعافى من الإصابة في الوقت المناسب لخوض بطولة الأساتذة في إنديان ويلز بكاليفورنيا في مطلع مارس المقبل.