الحكم يشير إلى ساعته في إحدى مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز - REUTERS

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

"فيفا" يناقش أفكاراً ثورية: ساعة عدّ تنازلي وتبديلات مؤقتة

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي-
Resize text

ساعة عدّ تنازلي يتم تشغيلها وإيقافها بواسطة ضابط وقت مستقلّ، لزيادة مقدار وقت اللعب أثناء خوض مباريات كرة القدم. إنها فكرة يناقشها الآن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ضمن اقتراحات أخرى.

هذه الأفكار سيناقشها مشرّعو اللعبة، في إطار مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "إيفاب"، خلال اجتماع عمل في لندن الأربعاء، حيث سيكون ملف ضبط الوقت على رأس جدول الأعمال، كما أوردت صحيفة "تايمز" البريطانية.

وستُناقش 3 خيارات، أولاً طرق بديلة لقياس وقت اللعب بشكل أكثر دقة، ثانياً حساب أكثر صرامة لوقت اللعب، كما استخدمه "فيفا" في كأس العالم 2022، وثالثاً تطبيق أكثر صرامة لقوانين اللعبة.

الخيار الأول اقترحه نائب الرئيس السابق لأرسنال ديفيد دين، وهو سفير للاتحاد الإنجليزي والدوري الإنجليزي، ويُعتبر الخيار الأكثر ثورية وسيسحب من الحكم مسألة متابعة التوقيت، إذ ستُستخدم ساعة عدّ تنازلي مرئية للعامة في الملعب، تتوقف في فترات متعددة.

وعلى مجلس "فيفا" إجراء تجربة، في مارس المقبل، ونظراً إلى أن هذا التغيير سيكون مهماً، فسيتخذ الأمر ما لا يقلّ عن عامين قبل تنفيذه. وإذا اعتُبر ناجحاً، يتم التصويت للموافقة عليه.

وفي ما يتعلّق بالخيار الثاني، سيدرس مسؤولو "إيفاب" تجربة كأس العالم، إذ كان متوسّط وقت اللعب بالكرة 58 دقيقة، مقارنة بـ55 دقيقة و18 ثانية في الدوري الإنجليزي لهذا الموسم.

وقد يتمثل أحد الخيارات في أن يحدد المسؤولون بدقة مقدار الوقت الذي يجب أن يضيفه الحكام عند الاحتفال بالأهداف، وعند احتساب ركلات جزاء، وعند تنفيذ تبديلات اللاعبين، علماً أن الدوري الإنجليزي قرر الامتناع عن اتباع نموذج "فيفا" لبقية هذا الموسم، رغم حصوله على إعجاب كثيرين من المشجعين.

الفكرة الثالثة تتمحور حول تطبيق أكثر صرامة لقوانين اللعبة الحالية، وهذا أمر حاول الدوري الإنجليزي اتباعه بالفعل، من خلال اتخاذ إجراءات صارمة ضد إضاعة الوقت، مثل أن يكون لدى حارس المرمى 6 ثوانٍ كحدّ أقصى ممسكاً بالكرة، قبل أن يُضطر إلى تمريرها.

وسيستمع مجلس "فيفا" أيضاً إلى اقتراح من أرسين فينغر، المدرب السابق لأرسنال ومسؤول تطوير كرة القدم العالمية في "فيفا"، بشأن حالات التسلسل.

كذلك سيكون على جدول الأعمال، مسألة التبديل المؤقت للاعبين في حال تعرّضهم لارتجاج بالرأس، وهذا ما سيسمح بإجراء فحوصات طبية لنحو 10 دقائق للاعبين الذين يتعرّضون لإصابات بالرأس، قبل عودتهم إلى الملعب، وهذا الأمر يُطبّق الآن في رياضة الركبي.