مهاجم برشلونة أنسو فاتي يحتفل مع رافينيا بهدف التقدم 4-3 أمام إنتر سيتي بكأس إسبانيا 2023 - Getty

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

فاتي ينقذ برشلونة من فخ إنتر سيتي ويُنهي كابوس سولديفيا في كأس الملك

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي -
Resize text

أنقذ أنسو فاتي فريقه برشلونة من ركلات المُعاناة الترجيحية بتسجيل هدف الفوز 4/3 على فريق إنتر سيتي المغمور، في مباراة دور الـ 32 من بطولة كأس ملك إسبانيا، التي أقيمت مساء اليوم الاربعاء 4 يناير 2023 على ملعب هيركوليس في أليكانتي.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي 3/3 بعدما تألق لاعب أكاديمية برشلونة الأسبق "سولديفيا" من جانب إنتر سيتي، بتسجيله لهاتريك تاريخي خلال الشوط الثاني.

وجاء هدف فوز برشلونة بأقدام البديل أنسو فاتي في الدقيقة 13 من الشوط الإضافي الأول (103) بعد تلقيه تمريرة عرضية من البديل الآخر رافينيا الذي تكفل بتسجيل الهدف الثالث لفريقه.

تقدم برشلونة في هذه المباراة الصعبة برأسية نموذجية من المدافع الدولي الأوروجوياني "رونالد أراوخو" في الدقيقة 4 بعد تمريرة عرضية من ركلة ركنية نفذها اللاعب الشاب "بابلو توري" من الجهة اليسرى لمرمى أصحاب الضيافة.

وركز فريق إنتر سيتي على الهجمات المرتدة معظم فترات الشوط الأول، مع استحواذ تام من جانب برشلونة الذي تفنن هجومه بقيادة عثمان ديمبيلي وممفيس ديباي في إهدار الفرص السهلة.

وكاد رفاق أوريول سولديفيا ينجحوا في تسجيل هدف التعديل عند الدقيقة 18 عندما انفرد المهاجم السريع "آرون بينان" بحارس البرسا "إيناكي بينا" لكن اللمسة الأخيرة لم تكن جيدة بالقدر الكافي.

وسبق آرون بينان في تلك الفرصة كل من جوليس كوندي وأراوخو بانطلاقة سريعة للغاية من عمق الدفاع بعد حصوله على تمريرة بينية من لاعب الوسط الدفاعي.

ونجح اللاعب في مُراوغة الحارس البديل للنادي الكتالوني، لكن تسديدته افتقدت للقوة والتركيز ليلحق بها أراوخو في اللحظة الأخيرة قبل خط المرمى.

رعب سولديفيا

في بداية الشوط الثاني أشعل الفريق الناشط بدوري الدرجة الثالثة الإسبانية أجواء اللقاء بتسجيل هدف التعديل عند الدقيقة 59 بواسطة اللاعب الشاب "أوريول سولديفيا" بعد تسلمه لكرة بينية من فاديك موريا.

شعر المدير الفني لنادي برشلونة "تشافي" بالرعب والخوف من فقدان ورقة العبور إلى الدور ثمن النهائي، وقرر الرد على هدف تعادل إنتر سيتي بإجراء 3 تغييرات دفعة واحدة، فقام بإشراك إيريك جارسيا وجافي ورافينيا بدلاً من أراوخو وبابلو توري وفيران توريس.

نجح بعدها الجناح الدولي الفرنسي "عثمان ديمبيلي" في تسجيل هدف التقدم 2/1 بتسديدة ساقطة من فوق حارس مرمى إنتر سيتي، بعدما انفرد به إثر تمريرة بينية عبقرية من لاعب الوسط الدولي الإسباني الشاب "جافي".

لكن فرحة برشلونة بالتقدم لم تدم لأكثر من 10 دقائق، حيث تمكن اللاعب المُزعج "سولديفيا" في تسجيل هدف التعادل 2/2 عند الدقيقة 74.

وهرب سولديفيا من رقابة مدافعي برشلونة في لعبة الهدف الثاني، ليصل في توقيت مثالي للكرة العرضية التي أرسلها كريستو روميرو من الرواق الأيسر، محرزاً منها هدفه الشخصي الثاني ولفريقه عند الدقيقة 74.

وأراد تشافي هيرنانديز انهاء المباراة في وقتها الأصلي، فقام بالدفع بالمهاجم الإسباني "أنسو فاتي" في الدقيقة 75 بدلاً من المخيب للآمال "ممفيس ديباي".

دقيقتان فقط بعد نزول فاتي، جاء هدف تقدم برشلونة 3/2 عن طريق البرازيلي رافينيا بتسديدة من داخل منطقة الستة ياردات بعدما عبرت عرضية الظهير الأيسر جوردي ألبا من أمام عثمان ديمبيلي.

ودفع تشافي ثمن إشراك ماركوس ألونسو بدلاً من هيكتور بيريين في الدقيقة 83، باستقبال هدف قاتل في الدقيقة 86 بعد هفوة فادحة من المدافع القادم من تشيلسي خلال الميركاتو الصيفي الماضي.

وتمكن لاعب وسط نادي إنتر سيتي "كريستيان هيريرا" من استخلاص الكرة بذكاء كبير أمام ماركوس ألونسو في الدقيقة 86 ليُهدي تمريرة بينية مُتقنة لأوريول سولديفيا داخل منطقة الجزاء، سجل منها ابن أكاديمية لاماسيا هدف التعادل 3/3.

سولديفيا الذي لعب لأندية برشلونة تحت 19 عاماً وبيرمنجهام سيتي الإنجليزي تحت 23 عاماً، سدد كرة قوية للغاية من بين قدمي الحارس إيناكي بينا ليحتفل مع زملاؤه بهاتريك تاريخي لن ينسى طويلاً.

وصار إنتر سيتي أول فريق من دوري الدرجة الثالثة يتمكن من تسجيل 3 أهداف في مباراة واحدة أمام برشلونة ببطولة كأس ملك إسبانيا منذ تسجيل نادي "نوفيلدا" لثلاثية في شباك البرسا خلال شهر سبتمبر 2002، وانتهت المباراة بخسارة العملاق الكتالوني بنتيجة 2/3.

وخلال الشوط الإضافي الأول أنقذ أنسو فاتي الموقف بتسجيل هدف فوز برشلونة 4/3 بتسديدة مميزة وسط 3 مدافعين من مسافة 16 ياردة تقريباً بعد تلقيه تمريرة من رافينيا قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول.