الأسطورة بيليه - Reuters

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

صديق بيليه يتحدث عن تواضعه وإعجابه بشخصية نيلسون مانديلا

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي-
Resize text

تحدث ماركوس ميرلاها، أحد الأصدقاء المقربين من الراحل بيليه أسطورة منتخب البرازيل، كاشفًا جوانب كثيرة من حياة وماضي النجم العالمي الذي توفي الخميس 29 ديسمبر الماضي.

وعاش ماركوس ميرلاها ما يقرب من 40 عامًا مساعدًا شخصيًا للنجم الراحل بيليه، ما جعله يكون واحد من أشد المقربين له.
وقال ميرلاها أن بيليه كان مستعدًا للوفاة، وكان يدرك اللحظة خلال حديثه المطول مع موقع "إذاعة مونتي كارلو".

وتطرق ماركوس ميرلاها إلى شعور بيليه بالفخر اللامحدود بكونه برازيلي، وأحب عائلته بشكل كبير جدًا.

تواضع بيليه

شدد ماركوس ميرلاها على تواضع بيليه الكبير الذي سحر به العالم، قائلًا: "كان متواضعًا جدًا، وكان يتمتع بالكثير من التواضع. كان يعلم أنه كان الأفضل في العالم وفي كل العصور. لكن لا يرى نفسه أسطورة، لكنه كان يدرك أن العالم يعرف أنه أسطورة".

وتابع: "تواضعه يسحر العالم بأسره. أتذكر عندما ذهبنا إلى الفنادق، تولى بيليه إدارة المطبخ قبل الذهاب لتناول العشاء وقبل جميع الموظفين. لا يوجد لاعب كرة قدم يفعل ذلك، ولا أحد يفعل ذلك في العالم. حقًا، وصلنا إلى الفندق للذهاب لتناول العشاء، وذهبنا إلى المطبخ ولم يصدق الناس ذلك. لقد رأوا بيليه".

وتطرق إلى إختلاف بيليه عن بقية نجوم العالم، قائلًا: "عليك أن تفهم أنه كان مختلفًا عن جميع اللاعبين الآخرين، مثل كريستيانو رونالدو وميسي ومارادونا. كان لديه الكثير من الصبر والمودة. كان يوقع على التوقيعات طوال الوقت ويهتم بكل قريب منه".

أُعجب بمانديلا وبكى من أجل الفقراء

قال ماركوس ميرلاها أن الأسطورة البرازيلي الراحل بيليه قد أُعجب كثيرا بشخصية نيلسون مانديلا زعيم جنوب أفريقيا السابق، ويعتبره شخصية مؤثرة جدًا.

حاول بيليه حسب ميرلاها مساعدة الجميع حول العالم لكنه لم يستطع ذلك، قائلًا: "بكى كثيرا عندما رأى الأطفال الصغار الفقراء. لقد كان حقًا شخصية رائعة ويده على قلبه". مضيفًا: "لقد كان شديد الشفافية ، وصادقًا جدًا".