اللاعب السابق لبارما دينو باجيو (يمين) خلال مباراة ضد يوفنتوس في الدوري الإيطالي - 26 سبتمبر 1998 - Reuters

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

دينو باجيو يخفّف تصريحاته بشأن المنشطات في الدوري الإيطالي

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي-
Resize text

أوضح النجم الإيطالي السابق، ​دينو باجيو​، تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها أخيراً، حول علاقة المنشطات بوفاة زميله ​السابق جيانلوكا فيالي نتيجة إصابته بسرطان البنكريا واللاعب الصربي السابق سينيسا ميهايلوفيتش بسبب معاناته من سرطان الدم.

باجيو الذي استمرت مسيرته في الملاعب 16 عاماً، لعب خلالها لتورينو​ ويوفنتوس و​إنتر ميلان​ و​بارما​ و​لاتسيو، كان أبدى تخوّفه على حياة اللاعبين نتيجة تناولهم مواد منشطة خلال السنوات الماضية، مطالباً بضرورة فتح تحقيق في سبب وفاة فيالي. وقال: "علينا أن نتحرّى قليلاً عن المواد التي تم تناولها خلال تلك الأوقات. لا أعرف ما إذا كان ما حدث بسبب ذلك، كانت هناك دائماً منشطات".

وبعد الضجة التي أثارتها تصريحات باجيو، سعى إلى التخفيف من حدتها، قائلاً بحسب صحيفة "ليكيب": "تخيّل أن يعطينا أطباء مواد منشطة: كنا نخضع لفحوصات كل ثلاثة أو أربعة أيام... أودّ أن أعرف من العلماء ما إذا كانت المكمّلات (القانونية) التي تناولناها قادرة، على المدى البعيد، على إثارة مشكلات في أجسادنا. أودّ أن يتمكّن العلم من إعطائنا إجابات عن الأدوية التي أُعطيت لنا، للتعافي من إصابة أو استعادة الطاقة".

وأضاف: "تفكيري ينبع من الألم الذي أشعر به لوفاة فيالي، الذي كنت أعتبره دائماً صديقاً والذي ساعدني كثيراً، (ولوفاة) ميهايلوفيتش وآخرين لعبوا كرة القدم مثلي في تسعينات" القرن العشرين. وتابع: "أعتقد بضرورة فتح تحقيق بشأن المواد الدوائية التي تم تناولها آنذاك".

اقرأ أيضاً: