تشافي هيرنانديز وسيميوني في مواجهة سابقة بالدوري الإسباني

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

برشلونة يطمح للهروب بصدارة الليجا من بوابة الأتلتيكو

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي-
Resize text

تتجه الأنظار مساء الأحد، صوب ملعب "سيفيتاس ميتروبوليتانو"، الذي سيكون مسرحاً لمباراة القمة بين نادي أتلتيكو مدريد وضيفه برشلونة.

ويستضيف "الروخي بلانكوس" نظيره الكتالوني، في قمة الأسبوع 16 من منافسات "الليجا" الإسبانية.

برشلونة يبحث عن أكبر استفادة من العاصمة

يسعى نادي برشلونة بقيادة مديره الفني تشافي هيرنانديز، إلى العودة بالفوز على الأتلتيكو لضمان ثلاث نقاط ثمينة، والاستفادة من تعثر غريمه التقليدي ريال مدريد أمام الغواصات الصفراء.

وإضافة إلى الصراع الكبير بين برشلونة وأتليتيكو مدريد في السنوات الأخيرة، والمنافسة القوية في لقاء اليوم بينهما، فإن سقوط حامل اللقب ريال مدريد في فخ الخسارة ضد فياريال (1-2) مساء السبت، سيضيف المزيد من الإثارة على هذه المواجهة.

وسيعمل برشلونة من دون شك، على العودة إلى قواعده بفوز ثمين من أرض "الروخي بلانكوس"، ليوسع فارق النقاط مجددا في الصدارة.

برشلونة يفتقد سلاحه الأبرز

سيفتقد برشلونة لسلاحه الأبرز، الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي، هداف الليجا حتى الآن برصيد 13 هدفا، بداعي الإيقاف.

وتعرض ليفاندوفسكي للإيقاف 3 مباريات، بعدما تلقى بطاقة حمراء مباشرة أمام أوساسونا، قبل كأس العالم.

وسيغيب الهداف البولندي عن مباريات برشلونة في الليجا ضد أتلتيكو مدريد وخيتافي وجيرونا، بينما سيعود ضد ريال بيتيس مطلع فبراير المقبل.

من سيقود هجوم برشلونة أمام الأتليتيكو؟

يطرح جمهور نادي برشلونة عدة تساؤلات حول البديل الذي يراه المدير الفني تشافي هيرنانديز مناسبا، لتعويض غياب روبرت ليفاندوفسكي.

ويبقى خيار أنسو فاتي وفيران توريس الأقرب لتعويض المهاجم البولندي، إضافة إلى ممفيس ديباي بدرجة أقل، في انتظار أن تتضح الأوراق الهجومية للفريق الكتالوني خلال اللقاء.

سيميوني وتشافي وجها لوجه بأسلوبين مختلفين

يخطف الصراع "التكتيكي" بين الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد، والإسباني تشافي هيرنانديز مدرب برشلونة الأنظار خلال مواجهة اليوم بين الفريقين.

ويعتمد سيميوني وتشافي على أسلوبين مختلفين، بين الاستحواذ الكتالوني الذي ينتهجه مدرب برشلونة والاعتماد الكبير على الهجمات المرتدة من جانب مدرب "الروخي بلانكوس"، غير أن الهدف مشترك بينهما وهو البحث عن تحقيق الفوز.

ويسعى الأتلتي لحصد النقاط الثلاث في هذه القمة الكروية المثيرة، لمواصلة مسلسل الاستفاقة منذ العودة من التوقف الطويل، بعد مونديال قطر 2022، بانتصار رابع على التوالي، بعد فوزين في كأس الملك، وآخر في الليجا.

وفي الجهة المقابلة، يسعى الفريق الكتالوني للعودة لسكة الانتصارات في الليجا بعد تعادله المحبط في الجولة الماضية في ديربي كتالونيا أمام غريمه إسبانيول.

كما أن فوز برشلونة اليوم، إن تحقق، سيُخول له الإنفراد بصدارة الترتيب مستغلا تعثر غريمه التقليدي ريال مدريد أمس بخسارة على يد فياريال 2-1.

التكافؤ يطبع آخر ثلاث مواجهات بين برشلونة والأتلتيكو

يُسيطر التكافؤ على آخر ثلاث مواجهات مباشرة بين برشلونة والأتليتيكو، بعد أن حقق أبناء تشافي هيرنانديز الفوز في آخر مباراة بين الفريقين 4-2 الموسم الماضي، على أرضية ملعب "الكامب نو".

فيما فاز "الروخي بلانكوس" ذهابا على أرضه بهدفين دون مقابل، لحساب مباريات الأسبوع الثامن الموسم المنصرم.

في حين أن آخر ثالث مباراة بين الفريقين انتهت بدون أهداف، في الثامن من مايو عام 2021، ضمن منافسات "الليجا".

جدير بالذكر أن برشلونة يتقاسم الصدارة قبل هذا اللقاء مع غريمه التقليدي ريال مدريد برصيد 38 نقطة مع مباراة ناقصة، في حين يحتل أتلتيكو مدريد المركز الرابع برصيد بـ27 نقطة.