روبرت ليفاندوفسكي يسجل هدف تقدم برشلونة أمام بيتيس في السوبر الإسباني 2022 - AFP

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

برشلونة يتجاوز عقبة بيتيس العنيد ويلاقي الريال في نهائي سوبر إسبانيا

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي -
Resize text

ضرب برشلونة موعداً نارياً مع غريمه التقليدي "ريال مدريد" في نهائي كأس السوبر الإسباني، بعد تجاوزه عقبة ريال بيتيس العنيد في الدور نصف النهائي مساء اليوم الخميس 12 يناير بفارق ركلات الجزاء الترجيحية 2/4.

وانتهت المباراة في وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 2/2 لتنتقل إلى ركلات جزاء شهدت تألقاً كبيراً من حارس المرمى الألماني تير شتيجن الذي تكفل بالتصدي لركلتين من خوانمي وويليام كارفاليو.

تحكم برشلونة في معظم فترات المباراة باستثناء 20 أو 25 دقيقة خلال الشوط الثاني، وألغى الحكم هدفاً لبرشلونة بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية الفيديو المساعد (VAR) سجله لاعب الوسط بيدري عند الدقيقة 23، وعاد ليلغي هدفاً آخر خلال الشوط الثاني لكن لروبرت ليفاندوفسكي.

نجح برشلونة في تسجيل هدف التقدم عند الدقيقة 40، بعد سلسلة من المحاولات الجادة على مرمى حارسه الأسبق "كلاوديو برافو" بقيادة عثمان ديمبيلي وروبرت ليفاندوفسكي.

وقاد بيدري هجمة مرتدة نموذجية حين مرر كرة طولية على الرواق الأيسر تسلمها عثمان ديمبيلي بمهارة فائقة لينطلق ويراوغ ثم يمرر إلى ليفاندوفسكي الذي مهد الكرة لنفسه قبل التسديد في المرمى.

وقرر المدير الفني لريال بيتيس "مانويل بيلجريني" التدخل بإجراء تغييره بين شوطي المباراة من أجل تحسين مردود خط الوسط الذي عانى في وجود كاناليس، ليقوم بإخراجه لإشراك البرتغالي ويليام كارفاليو.

وظهر بيتيس بشكل مغاير في الشوط الثاني وهدد مرمى تير شتيجن بعدة فرص مؤكدة للتسجيل، لكن ضعف اللمسة الأخيرة أمام المرمى حال دون تعديل النتيجة.

وحاول تشافي هيرنانديز تعديل أوضاع فريقه في ظل خسارته للكرة بسهولة في وسط ملعبه، فقام بتغييرين عند الدقيقة 63 بإشراك فيران توريس وسيرجيو بوسكيتس محل عثمان ديمبيلي وفرينكي دي يونج.

لكن التغييرات لم تقدم الإضافة المرجوة أكثر مما فعل ويليان كارفاليو ومن ثم ويليان جوزيه مع بيتيس، لتتلقى شباك برشلونة هدفاً في الدقيقة 77 عن طريق الفرنسي "نبيل فقير" إثر تمريرة مذهلة داخل المنطقة من البرازيلي المتألق "لويس إنريكي".

شعر تشافي بخطر كبير على المباراة ككل خلال الدقائق العشر الأخيرة بسبب الاختراقات المستمرة من لويس إنريكي ونبيل فقير على طرفي الملعب للظهيرين سيرجي روبرتو وجوردي ألبا، فدفع المدرب الشاب بثنائي الدفاع القادم من تشيلسي الصيف الماضي "أندرياس كريستينسين وماركوس ألونسو" بدلاً من ظهيريه الإسبانيين.

ضغط برشلونة بقوة من أجل حسم المقابلة لصالحه وتفادي اللجوء لأشواط إضافية وركلات جزاء ترجيحية، وكاد ينجح في تسجيل هدف قاتل، لكن تقنية التسلل الآلي ضبطت فيران توريس في وضعية التسلل بعد تمريره لكرة هدف التقدم الذي سجله روبرت ليفاندوفسكي في الدقيقة 81.

واختتم مانويل بيلجريني تغيييراته في الشوط الثاني من المباراة قبل التحول إلى الأشواط الإضافية، بنزول خوانمي بدلاً من رودري في الدقيقة 82، والمكسيكي المخضرم أندريس جواردادو في الدقيقة 86 محل جويدو رودريجيز، وفي نفس الدقيقة شارك أنسو فاتي بدلاً من رافينيا في صفوف البرسا.

وتابع برشلونة تحسنه الفني الكبير على الصعيد الهجومي مع بداية الشوط الإضافي الأول، ليسجل هدف التقدم 1/2 في الدقيقة 92، بتصويبة يسارية صاروخية من أنسو فاتي من على خط الـ 18 بعد استغلال ناجح لتشتيت خاطيء من مدافعي بيتيس لركلة حرة مباشرة نفذها ماركوس ألونسو، لتعانق تسديدة الشاب الإسباني ذو الأصل الغيني أقصى يسار الحارس برافو الذي حاول عليها دون جدوى.

وسرعان ما أدرك ريال بيتيس هدف التعادل بواسطة أحد لاعبيه البدلاء "لورين مورون" في الدقيقة 101 بعقب القدم من داخل منطقة الستة ياردات بعد تسلمه تمريرة عرضية قوية من لويس إنريكي.

وأظهرت الإعادة تعرض مورون لرقابة شرسة من أراوخو بالاضافة لصعوبة زاوية التسديد المستحيلة، لكن مورون تسلم ببراعة ببطنه ثم سدد بعقب القدم وظهره للمرمى لتمر كرته من بين قدمي المدافع ومن ثم من الحارس شتيجن بشكل مثير!

وقبل نهاية الشوط الإضافي الثاني بثلاق دقائق طرد الحكم النجم المكسيكي جواردادو بالبطاقة الصفراء الثانية بسبب خشونته المفرطة في وسط الملعب، لتتجه بعدها المباراة لركلات جزاء ترجيحية.

شتيجن يتعملق في ركلات الجزاء

نجح ويليان جوزيه في تسجيل أول ركلة لبيتيس بشكل صحيح، ورد عليه روبرت ليفاندوفسكي بتسجيل ركلة البرسا الأولى.

ووضع لورين فريق بيتيس في المقدمة من جديد بتسجيل ناجح للركلة الثانية، وعدل النتيجة فرانك كيسيه لبرشلونة لتصبح 2/2.

وفي الركلة الثالثة نجح حارس برشلونة "تير شتيجن" في التصدي لتسديدة لاعب بيتيس البديل خوانمي، ما منح برشلونة فرصة التقدم بنتيجة 2/3 حين سدد أنسو فاتي الركلة الثالثة بنجاح.

وعاد الحارس الدولي الألماني شتيجن ليتعملق من جديد بتصد مذهل لتسديدة البرتغالي ويليام كارفاليو، ليحصل بيدري على فرصة حسم اللقاء للبرسا بتنفيذ ناجح للركلة الرابعة لينتهي اللقاء بفوز البلوجرانا 2/4 والصعود لملاقاة ريال مدريد في النهائي يوم الأحد المقبل 15 يناير 2023 على ملعب الملك فهد في الرياض.