راشفورد يسجل ثنائية في فوز مانشستر يونايتد على تشارلتون في ربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية 2023 - AFP

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

بثلاثية جديدة..مان يونايتد يبلغ نصف كأس الرابطة على حساب تشارلتون

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي-
Resize text

بلغ مانشستر يونايتد نصف نهائي كأس الرابطة الإنجليزية المحترفة مساء اليوم الثلاثاء 10 يناير بعد فوزه العريض على ضيفه تشارلتون أثلتيك بثلاثة أهداف دون رد في مباراة الدور ربع النهائي، ليُتابع مشواره في المنافسة على اللقب الغائب منذ عام 2017.

وتُعد ثلاثية اليوم هي الثالثة على التوالي بالنسبة لفريق الشياطين الحمر في جميع المسابقات مطلع العام الجاري، حيث انتصر على بورنموث في الدوري بنتيجة 3-0، ثم على إيفرتون بنتيجة 1/3 في الدور الثالث من كأس الاتحاد الإنجليزي، واليوم على تشارلتون بنتيجة 3-0 في كأس الرابطة الإنجليزية المحترفة.

وحقق اليونايتد الثلاث انتصارات في غضون 7 أيام، علماً بأنه فاز أيضاً ثلاث مرات متتالية في آخر 10 أيام من عام 2022 على بيرنلي في كأس الرابطة 2-0 ثم نوتنجهام فورست وولفرهامبتون في الدوري بنتيجتي 3-0 و0-1.

وافتتح أهداف مانشستر يونايتد أمام تشارلتون على ملعب أولد ترافورد، الجناح الدولي البرازيلي "أنتوني ماتيوس" بتسديدة مقوسة من خارج منطقة الجزاء عانقت أقصى يمين الحارس، وذلك بعد تسلمه تمريرة من مواطنه فريد في الدقيقة 21.

وأضطر المدير الفني لليونايتد "إريك تين هاج" لإجراء تغيير إضطراري في الدقيقة 34 بنزول الظهير الأيمن الإنجليزي "آرون وان-بيساكا" بسبب تعرض البرتغالي ديوجو دالوت لإصابة.

وفي بداية الشوط الثاني أجرى المدرب الهولندي المزيد من التغييرات لتحسين مردود وسط الملعب والهجوم، فقام بإشراك كارلوس كاسيميرو وماركوس راشفورد وكريستيان إريكسن بدلاً من ماينو وأنتوني وفريد في الدقيقة 60.

وتأخر تأثير التغييرات حتى الدقائق الخمس الأخيرة من اللقاء، خاصةً بعد مشاركة الشاب الأوروجوياني "فاكوندو بيليستري" بدلاً من السويدي إيلانجا في الدقيقة 85.

ونجح بيليستري في صناعة الهدف الثاني الذي تكفل بتسجيله البديل الآخر ماركوس راشفورد في الدقيقة 90.

وتسلم بيليستري كرة بينية عبقرية من كاسيميرو في هجمة مرتدة، موه بجسده ثم اخترق في العمق الدفاعي ليُهدي تمريرة جميلة لراشفورد الذي وضعها في الشباك بحرفية عالية.

وعاد راشفورد ليُسجل الهدف الشخصي الثاني له والثالث لليونايتد في الدقيقة 94 بتسديدة قوية من داخل المنطقة بعدما كسر مصيدة التسلل بتحركه المميز لحظة تمريرة بينية من كارلوس كاسيميرو.