لاعب الجيش الملكي حمزة إغمان يحتفل مع زملائه بهدف في شباك الفريق الخصم - twitter/arryadiatv

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

الجيش الملكي يعزف على وتر التألق وعينه على استعادة الأمجاد

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي-
Resize text

يُواصل نادي الجيش الملكي تربعه على عرش صدارة الدوري المغربي الاحترافي، في طريقه لاستعادة مجده الغائب.

ورفع الجيش الملكي رصيده إلى 40 نقطة في الصدارة، بعد تحقيقه فوزه رقم 12 في الدوري هذا الموسم والرابع على التوالي، إذ يبتعد بفارق نقطتين عن أقرب ملاحقيه الوداد الرياضي، وذلك عقب فوزه الأربعاء على اتحاد تواركة بثلاثية نظيفة.

ويبصم الفريق "العسكري "على موسم جيد في الدوري المغربي، حيث بدأت جميع مكونات الكرة المغربية، ترى أن الفريق قد عاد من جديد للواجهة بعد غياب طويل عن المنافسة على لقب الدوري، الذي بات قريباً من تحقيقه رغم المنافسة الشرسة من الأندية المطاردة.

ويُمني جمهور ممثل العاصمة المغربية الرباط النفس بأن يُواصل رجال المدير الفني الفرنسي فيرناندو داكروز العزف على وتر التألق، وحصد المزيد من النتائج الإيجابية لتوسيع الفارق عن الأندية المطاردة، والاقتراب أكثر من التتويج بدرع الدوري المغربي الذي حققه في 12 مناسبة سابقة، آخرها في موسم 2007-2008.

عودة الجيش الملكي إلى الواجهة الإفريقية

عاد الفريق العسكري إلى الواجهة في المسابقات القارية خلال الموسم الكروي الحالي، من بوابة مسابقة كأس الكونفدرالية التي يُحقق فيها نتائج إيجابية حتى الآن.

ويحتل الجيش الملكي صدارة المجموعة الثالثة في المسابقة برصيد 7 نقاط، إذ بات قريباً من ضمان بطاقة التأهل إلى ربع نهائي المسابقة عن هذه المجموعة.

وغاب الجيش الملكي عن الصعود إلى منصات التتويج القارية منذ 2005، عندما تُوج بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية، علماً أن النادي يُعتبر من أعرق الأندية المغربية، ومن بين كبارة القوم في القارة السمراء، وهو الذي تأسس عام 1958.

خزينة الجيش الملكي تزخر بعدة ألقاب محلية وقارية، بعد أن تُوج بلقب الدوري المغربي في 12 مناسبة ومثلها في كأس العرش، وكأس الكونفدرالية الإفريقية وكأس إفريقيا للأندية البطلة في مناسبة واحدة.

13عاماً من الغياب عن منصات التتويج

زعيم الكرة المغربية الذي عوَّد مناصريه على الصعود إلى منصة التتويج من خلال تحقيق ألقاب عدة على امتداد سنوات طويلة، دخل في نفق مظلم في السنوات الأخيرة، بعد أن صام عن التتويج لـ13 عاماً على التوالي.

وخرج الفريق العسكري بخفي حنين لسنوات طويلة، بعد أن عجز عن تحقيق أي لقب في جميع المسابقات التي شارك فيها، منذ عام 2009، وهي مرحلة دخل خلالها الفريق في مرحلة الشك، التي لم يستطع الخروج منها رغم تعاقب مجموعة من المدربين المغاربة والأجانب على القائمة الفنية للفريق.

وفي عام 2022 عاد الفريق للتويجات، بعد أن نجح في الفوز بلقب كأس العرش المؤجل من عام 2020 بسبب انتشار "فيروس كورونا"، بانتصاره في المباراة النهائية على نظيره المغرب التطواني بثلاثية نظيفة.

أبرز 6 لاعبين في صفوف الفريق

يُقدم نادي الجيش الملكي مباريات كبيرة هذا الموسم ضمن الدوري الاحترافي المغربي في قسمه الأول، حيث بات من الأندية التي تعرف كيف تفوز على أرضها، وتستغل المواجهات خارج العاصمة الرباط للعودة بنتائج إيجابية.

تشكيلة الفريق العسكري تتميز بتناغم بين جميع الخطوط، خاصةً مع المدير الفني الحالي الفرنسي فرناندو دا كروز الذي عوض رحيل البلجيكي سفين فاندربروك، حيث نهج سياسة تدوير اللاعبين في الكثير من المناسبات، وهي طريقة أعطت نتائجها مع الفريق بشكل كبير.

ويٌعتبر اللاعب الواعد حمزة إغمان ابن أكاديمية الفريق، من بين أفضل الأسماء في صفوف تشكيلة الزعيم، بعد أن قدم أوراق اعتماده بقوة هذا الموسم بتسجيل 5 أهداف في الدوري حتى الآن، كما يُواصل المهاجم ديني بورغيس تألقه، باعتباره هداف الفريق بسبعة أهداف في الموسم الحالي.

ويُقدم كل من ربيع حريمات والمهاجم زكريا فاتي والوافد الجديد مصطفى الصهد، مباريات كبيرة مع الفريق العسكري، ما يجعل قاعدة الاختيار أكبر أمام مدرب الفريق.

ويخوض الجيش الملكي منافسات الموسم الكروي الحالي، وعينه على التتويج بجميع المسابقات التي يُشارك فيها، لاستعادة أمجاد الزمن الجميل، وتجاوز السنوات العجاف التي عاشها في الفترة الماضية.