الإسباني رافاييل نادال محبطاً بعد خسارته أمام الأميركي ماكنزي ماكدونالد في بطولة أستراليا - 18 يناير 2023 - Reuters

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

إصابة نادال في بطولة أستراليا... مشهد يتكرر مجدداً

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
ملبورن-
Resize text

خسر الإسباني رافاييل نادال، المصنف الأول، في الدور الثاني ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس أمام الأميركي ماكنزي مكدونالد الأربعاء، بعد تعرّضه لإصابة، ليتكرّر مسلسل إصاباته على ملاعب ملبورن.

وهذه ليست المرة الأولى التي يُصاب فيها اللاعب المخضرم، الفائز بـ 22 لقباً في البطولات الأربع الكبرى، إذ حصل الأمر في 5 مناسبات سابقة، بدأت عام 2010 عندما اضطر النجم الإسباني للانسحاب من دور الثمانية أمام البريطاني آندي موراي، عندما كان متأخراً 6-3 و7-6 و3-0. لتبعد إصابة الركبة نادال عن المنافسات لشهر.

وفي العام التالي تكرر المشهد وفي الدور ذاته أمام الإسباني دافيد فيرير. ورغم أنه بدا متأثراً بوضوح بإصابة في عضلات الفخذ الخلفية، تعرّض لها في بداية المباراة، فإن نادال استكمل اللقاء وخسر 4-6 و2-6 و3-6، ليبتعد شهراً عن الملاعب.

وفي عام 2014، بلغ نادال النهائي وواجه السويسري ستانيسلاس فافرينكا، لكنه تعرّض لإصابة في الظهر خلال عملية الإحماء، ساءت بشكل تدريجي مع استمرار المباراة، ليخسر 3-6 و2-6 و6-3 و3-6 ويغيب عن المنافسات لثلاثة أسابيع.

وفي عام 2018، اضطر نادال للانسحاب في المجموعة الخامسة لمباراة دور الثمانية أمام الكرواتي مارين شيليتش، حين كان متأخراً 3-6 و6-3 و6-7 و6-2 و2-0، بسبب إصابة في الفخذ، وغاب عن الملاعب لأكثر من شهرين.

اقرأ أيضاً: