loading

المنتخب المغربي

المنتخب المغربي

يامال ودياز ويوسف إنريكيز... حرب المواهب بين المغرب وإسبانيا

تتواصل المنافسة بين المغرب وإسبانيا في عدة مجالات في السنوات الأخيرة، إذ بعد المواجهة "الشهيرة" في ثمن نهائي كأس العالم 2022 التي حسمها أسود الأطلس بركلات الترجيح، يتجدَّد الصراع بسبب الجيل الجديد من المواهب التي تحمل الجنسيتين. وتصدَّر ملف المنتخب الذي سيمثله لاعب برشلونة الواعد لامين يامال المشهد عالمياً، إذ أشارت تقارير إعلامية إسبانية إلى أن اللاعب الشاب اختار تمثيل منتخب إسبانيا ومن المقرر أن يكون ضمن قائمة لويس دي لافوينتي الجديدة، والتي سيكشف عنها، الجمعة. من جهته، تطرّق وليد الركراكي، مدرب منتخب المغرب إلى قضية اللاعب لامين يامال، في المؤتمر الصحفي الذي عقده، الخميس: "لامين يامال شاب في الـ 16 من العمر.. لقد عملنا على قدومه، لكن الاختيار شخصي.. ليس سهلاً عليه. عند وصولي إلى المنتخب كان يمثل أولوية، لقد عملنا على تعقبه منذ مدة".   صراع محتدم على المواهب بين المغرب وإسبانيا تزامناً مع قضية اللاعب ذو الأصول المغربية لامين يامال، عاد موضوع إبراهيم دياز، لاعب ريال مدريد للظهور من جديد، إذ بات اللاعب الإسباني ذو الأصول المغربية من بين أبرز الأسماء المطروحة على طاولة مدرب المغرب وليد الركراكي، رغم مشاركته مع المنتخب الإسباني سابقاً، لكنه يدخل ضمن خانة اللاعبين الذين بإمكانهم تغيير الجنسية الرياضية، مثلما حدث مع منير الحدادي سابقاً. صراع البلدين لإقناع المواهب الصاعدة لا يتوقف عند قضية يامال ودياز، إذ يمتد إلى لاعب شباب ريال مدريد، يوسف إنريكيز لخديم "يوسي"، الظهير الأيسر البالغ من العمر 17 عاماً في ريال مدريد، إذ يعتبر من بين الجواهر التي حملت قميص منتخب إسبانيا تحت 17 عاماً، ويبقى متابعاً من طرف الاتحاد المغربي لكرة القدم. وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية، إلى أن المغرب لم يبدأ خطواته الحقيقية لإقناع يوسف إنريكيز بحمل قميص المنتخب المغربي الأول وتكرار ما حدث سابقاً مع أشرف حكيمي، الذي اختار حمل قميص منتخب المغرب في سن الـ 18 عاماً. ونجح حكيمي في تحطيم الأرقام القياسية رفقة منتخب المغرب، ووصل معه إلى نصف نهائي كأس العالم 2022، وشارك في 64 مباراة دولية وهو في سن الـ 24.   تخوّف "إسباني" من ملف لاعب ريال مدريد مارفيل لا يعتبر اللاعب "يوسي" يوسف إنريكيز الوحيد الذي يشغل بال الاتحاد الإسباني لكرة القدم خوفاً من اختياره تمثيل منتخب المغرب، ظهر اسم مدافع ريال مدريد مارفيل (20 عاماً)، الذي ولد في الدار البيضاء ونشأ في إسبانيا، كما أنه حمل قميص منتخب إسبانيا تحت 19 عاماً. ولد مارفيلوس أنتولين غارزون "مارفيل" في العاصمة الإقتصادية للمغرب "الدار البيضاء" في يناير 2003 من أم نيجيرية قامت بنقله إلى إسبانيا بعد ولادته مباشرة. تركته والدته للتبني من جانب عائلة غارزون إسبانية عندما كان عمره 3 سنوات فقط، ما ضمن له الحصول على الجنسية الإسبانية. اقرأ أيضا:    

date
أظهر المزيد