الأميركي جنسون بروكسبي بعد فوزه على النرويجي كاسبر رود في بطولة أستراليا - 19 يناير 2023 - AFP

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

جنسون بروكسبي يطيح بكاسبر رود من بطولة أستراليا

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
ملبورن-
Resize text

فجّر الأميركي جنسون بروكسبي مفاجأة، بعدما أطاح بالمصنف الثاني كاسبر رود من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس الخميس، بفوزه 6-3 و7-5 و6-7 و6-2 في الدور الثاني، مبدّداً آمال اللاعب النرويجي في التتويج بأول لقب بالبطولات الأربع الكبرى وتصدّر التصنيف العالمي.

وتقدّم بروكسبي مبكراً، بعد كسره إرسال منافسه مرتين في المجموعة الأولى، ثم حسم المجموعة الثانية.

رود الذي بلغ نهائيين في البطولات الأربع الكبرى العام الماضي، أنقذ ثلاث فرص لحسم اللقاء، قبل أن يظفر بالمجموعة الثالثة بعد شوط فاصل. لكن بروكسبي تحلّى بالثبات في المجموعة الرابعة وأكمل نصره.

وفي الدور المقبل يلتقي بروكسبي مواطنه تومي بول، الذي هزم الإسباني أليخاندرو دافيدوفيتش فوكينا، المصنف 30 في العالم، بعد مواجهة من 5 مجموعات.

وقال بروكسبي (22 عاماً): "كاسبر مقاتل، كنت أعرف أنها معركة، تحلّيت بالثقة في مستواي وأردت الاستمتاع فقط. أنا فخور حقاً بعقليتي وعزيمتي، بعد معركة المجموعة الثالثة التي لم تسر في الاتجاه الذي أردته ونجحت في تعديل الأمور. في العام الماضي أُصبت بكوفيد قبل يوم من السفر إلى هنا... لكن أتمنّى أن يكون هذا أول عام من سلسلة طويلة".

ووصف مباراته المقبلة ضد مواطنه تومي بول بأنها "معركة أخرى"، مضيفاً: "مواجهة أميركية خالصة، اللاعبون الأميركيون في حالة جيدة الآن ونحفّز بعضنا بعضاً".

أما رود فأشار إلى توتر وألم في منطقة البطن، نتيجة مشكلة مديدة يأمل بالتخلّص منها قريباً. وقال: "إنه أمر لازمني خلال نحو عامين، منذ إصابتي هنا في الدور الرابع. أتمنّى ألا تكون مشكلة خطرة، احتاج لتوخّي الحذر".

وكان الأميركي ماكنزي مكدونالد هزم الإسباني رفاييل نادال حامل اللقب الأربعاء.

لاعب فرنسي يواجه الحكم

في مباراة أخرى، خسر الفرنسي جيريمي شاردي أمام البريطاني دان إيفانز 6-4 و6-4 و6-1، واتهم الحكم بالكذب.

ومع مواجهته فرصة فقدان إرساله في المجموعة الأولى، سقطت كرة من جيب شاردي أثناء سلسلة تبادل ضربات، ثم سدد اللاعب الفرنسي كرة أمامية في الشباك ليخسر النقطة.

وطالب شاردي الحكم بإعادة النقطة مرة أخرى، لكن ميريام بلي رفضت إعادة اللعبة، فيما قال إيفانز إنه لم يشاهد سقوط الكرة أو يشتكي من الأمر.

وفقد شاردي أعصابه، قائلاً: "نلعب تحت قيادة حكم لا يستطيع التحكيم، في حياتي وخلال 20 عاماً لم ألعب مباراة تحت قيادة حكم سيء مثلك، أين تنظرين؟ هل تنظرين إلى الطيور؟ إلى السحاب؟ إنه أكبر خطأ في أستراليا المفتوحة. لا يوجد أي حكم في بطولات المحترفين يرتكب مثل هذا الخطأ، أي حكم آخر".

ثم طلب شاردي حضور المراقب، وقال له: "إذا لم تؤكد طلبي بإعادة اللعبة، فلن أكنّ لك أي احترام. إنها تكذب، هل يمكن تغريمها؟ عندما نرتكب أي خطأ نُغرّم، هل يمكن تغريمها؟".

إيفانز لم يتعاطف مع شاردي، قائلاً: "أعتقد بأن اللوائح يجب أن تنص على خسارتك نقطة عندما تسقط كرة من جيبك. إذا سقطت الكرة من جيبك فهذا خطأك".