نوفاك دجوكوفيتش بعد فوزه على أندريه روبليف في بطولة أستراليا - 25 يناير 2023 - Reuters

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

دجوكوفيتش يواجه تومي بول في نصف نهائي أستراليا

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
ملبورن-
Resize text

قدّم الصربي نوفاك دجوكوفيتش عرضاً رائعاً آخر في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس الأربعاء، وهزم الروسي أندريه روبليف المصنف خامساً 6-1 و6-2 و6-4 ليبلغ نصف النهائي في ملبورن بارك، حيث يسعى للفوز بلقبه العاشر والرقم 22 في البطولات الأربع الكبرى.

واستهدف دجوكوفيتش الضربات الأمامية لروبليف وإرساله الثاني، في أجواء عاصفة بالملعب، ليتقدّم 3-1 في المجموعة الأولى، بعد خطأ مزدوج من اللاعب الروسي.

وأظهر دجوكوفيتش مدى صعوبة التغلّب عليه، رغم أنه كان يلفّ فخذه بشريط ضاغط بسبب مشكلة في العضلات الخلفية. وكسر إرسال منافسه في الشوط الخامس من المجموعة الثانية.

وأنقذ دجوكوفيتش نقطة لكسر إرساله في الشوط التالي، قبل مضاعفة تفوّقه، بعدما أُحبط روبليف. ثم انقضّ على منافسه مبكراً في المجموعة الثالثة.

وهذه المرة 44 التي يصل فيها دجوكوفيتش إلى نصف النهائي في البطولات الكبرى، ليتفوّق بست مرات على الإسباني رافاييل نادال، لكنه يتأخر بفارق مرتين عن السويسري روجيه فيدرر.

وقال دجوكوفيتش: "السعادة لا تسعني بعد هذا الأداء. لعبت بقوة من الخط الخلفي للملعب. أعشق هذه الأجواء وهذا الملعب. يحمل هذا الانتصار مذاقاً خاصاً".

وأضاف: "عليك التكيّف وإجراء تعديلات. لم يكن الجوّ بارداً في السادسة مساءً، لكن الأمور حدثت فجأة. الناس في المدرجات والمشاهدون عبر التلفزيون لا يرون هذه الأشياء، لكنها تصنع فارقاً كبيراً، إذ عليك اختيار التسديدات".

واعتبر أن "النتيجة في أول مجموعتين لا تعكس الحقيقة"، وتابع: "أندريه منافس رائع ويملك واحدة من أقوى الضربات الأمامية. كنت أعرف خطة اللعب، ولكن هناك أشياء يجب توقعها وأخرى يجب تنفيذها".

تومي بول

دجوكوفيتش سيواجه في نصف النهائي تومي بول، الفائز على بن شيلتون 7-6 و6-3 و5-7 و6-4 في مواجهة أميركية خالصة بالبطولة، ليبلغ نصف النهائي في إحدى البطولات الأربع الكبرى للمرة الأولى في مسيرته، ويصبح أول لاعب من بلاده يبلغ هذا الدور في ملبورن بارك منذ أندي روديك عام 2009.

وحسم بول (25 عاماً) المجموعة الأولى الصعبة بعد شوط فاصل، بضربة أمامية قوية أرغمت منافسه على إعادة الكرة في الشبكة. وتقدّم 4-2 في المجموعة الثانية، مع تراجع ضربات الإرسال القوية لشيلتون.

ومع ازدياد أخطاء شيلتون الذي يفتقر للخبرة، حسم بول المجموعة الثانية برابع ضربة إرسال ساحق له في المباراة. لكنه خسر المجموعة الثالثة، رغم تقدّمه فيها 4-3.

بول المصنف 35 في العالم، تعافى من تراجع في مستواه وهزم شيلتون (20 عاماً) في المجموعة الرابعة. شيلتون المصنف 89 عالمياً، سدد 24 إرسالاً ساحقاً في المباراة، كان بعضها الأسرع في البطولة، لكنه ارتكب 50 خطأً سهلاً.

وقال بول: "بالأمس كنت أجري الكثير من المقابلات، وسُئلت عن شعوري ببلوغ دور الثمانية، لكن الدور نصف النهائي يبدو أفضل. الفخر لا يسعني ببلوغ هذا الدور. الوصول إلى أبعد مدى في بطولة كبرى حلم أي لاعب".

وانضم بول إلى جون إيسنر (2018 في ويمبلدون) وفرنسيس تيافو (2022 في بطولة أميركا المفتوحة)، بصفتهم الثلاثي الأميركي الوحيد الذي لا يزال يلعب ونجحوا جميعاً في بلوغ الدور نصف النهائي لبطولة كبرى.

وقال: "التنس الأميركي (مهم) للعبة. منذ طفولتي وخصوصاً منذ أن كنت في الرابعة عشرة من عمري، وأنا أسمع من المدربين عن ضرورة ظهور دماء جديدة وأبطال جدد من الولايات المتحدة. ترسّخ هذا الأمر في ذهني. كلّنا نريد ذلك. فرنسيس كان قريباً جداً من تجاوز الدور نصف النهائي في أميركا المفتوحة (العام الماضي). مَن يدري ما كان يمكن أن يحدث في النهائي؟ كلنا نريد تحقيق إنجازات في مسيرتنا، وقبل كل شيء من أجل التنس الأميركي".

دجوكوفيتش اعتبر أن "ليس لدى (بول) ما يخسره، بعد بلوغه نصف النهائي للمرة الأولى"، وتابع: "قدّم مستويات رائعة في الأشهر الـ15 الماضية".