بيليه وبيكنباور في نيويورك كوزموس عام 1977 - Getty

Resize text
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon

بيكنباور: بيليه وُلد بـ 3 قلوب وكان يُناديني بأخي

شارك القصة
Facebook Icon
Twitter Icon
WhatsApp Icon
دبي -
Resize text

عبر أسطورة المدافعين في عالم كرة القدم "فرانز بيكنباور" عن صدمته بوفاة الأسطورة البرازيلية "بيليه"، واصفًا إياه بالصديق الفريد من نوعه والذي شعر معه بفخر لا يمكن تصوره عندما كان يُناديه بـ أخي عقب تجربتهما معًا في نيويورك كوزموس أواخر سبعينيات القرن الماضي.

وأُعلن وفاة بيليه يوم أمس الخميس 29 ديسمبر عن عمر ناهز الـ 82 عامًا بعد صراع مع سرطان القولون والفشل الكلوي استمر لمدة شهر بعد ادخاله لمستشفى ألبرت أينشتاين يوم 29 نوفمبر الماضي، خلال منافسات كأس العالم في قطر.

ولعب النجم الألماني "فرانز بيكنباور" جنباً إلى جنب أكثر لاعب في تاريخ كرة القدم تتويجًا بكأس العالم "بيليه" خلال رحلة احترافهما المثيرة للاهتمام مع نادي نيويورك كوزموس نهاية سبعينيات القرن الماضي.

وقال بيكنباور لموقع ناديه السابق "بايرن ميونخ" إن كرة القدم فقدت أعظم رجل في تاريخها، مضيفاً "وأنا فقدت صديقاً فريداً من نوعه".

وتابع "وُلد بيليه في مدينة تريس كوراكو البرازيلية، وكان لديه 3 قلوب، قلب لكرة القدم، وقلب لعائلته، وقلب لجميع الناس".

وأشار الرئيس الفخري لنادي بايرن ميونخ إلى التواضع الكبير الذي تحلى به بيليه على مدار مسيرته الكروية وحتى بعد اعتزاله للعبة، قائلاً "بيليه شخص لعب مع النجوم ومع ذلك ظل دائمًا على الأرض".

وعن مسيرتهما معاً في نيويورك كوزمويس الأميركي، قال بيكنباور "ذهبت إلى الولايات المتحدة الأميركية في عام 1977 لأنني أردت حقًا اللعب في نفس فريق بيليه، نيويورك كوزموس، وكانت هذه المرة إلى جانبه في واحدة من أعظم التجارب التي عشتها في مسيرتي".

وأتم الفائز بكأس العالم 1974 مع منتخب ألمانيا الغربية "لقد أصبحنا أبطالاً على الفور في نيويورك، وبعدها كان بيليه يُناديني بـ أخي، لقد كان شرفاً لا يمكن تصوره بالنسبة لي. ستبقى كرة القدم ملكاً لك دائماً، ستكون دائماً هنا، شكراًلك على لعبتك يا ملك".

وانتقل بيليه إلى نيويورك كوزمويس في عام 1975 بعد مفاوضات طويلة امتدت لخمس سنوات بسبب رفضه التخلي عن ناديه الأم "سانتوس"، وفور وصول بيكنباور عام 1977، تمكن بيليه من قيادة الفريق للتتويج بلقب الدوري الأميركي عن المنطقة الشمالية.